mercredi 26 janvier 2011

اللص وصاحب المحل

بقلم: إيمان


يوم الأحد الماضي، خرجت أنا وأبي للتنزه، وبينما نحن بالطريق، صادفنا حشدا من الناس، ولما سألنا عن السبب قيل أن صاحب محل تشاجر مع اللص الذي حاول سرقة المال منه داخل محله، وبينما كان الناس يحاولون فك النزاع وصلت الشرطة، ولما عرفت أن اللص كان مسلحا، حاولوا التقرب منه بعد أن وضع صاحب المحل كرهينة. ثم بعد دقائق أطلق عليه النار في ركبته وهرب ثم تبعته الشرطة. اتصل أبي بالإسعاف على الرقم خمسة عشر. وبعد لحظات معدودة جاءت سيارة الإسعاف وأخذت الرجل المسكين إلى المشفى. بينما كانت الشرطة تطارد اللص قام أحد الشرطيين بإطلاق النار عليه في ذراعه الأيمن بعد أن قام اللص بمحاولة الاعتداء عليه . فقبضوا عليه ثم أخذوه معهم. ذهبت أنا وأبي للاطمئنان على صاحب المحل الذي كان يلقب ب (سي محمد) فقد كان أحد أصدقاء أبي المقربين وقد عرفنا أن الخطر قد زال عنه كليا والحمد لله. بعد ذلك جاء إلى بيتي وشكر أبي على المساعدة .
كما يقال: خير الناس للناس خيرهم لنفسه.

2 commentaires:

  1. قصة محزنة للأسف
    أشكرك جزيل الشكر على النقل المتميز
    لديك موهبة كبيرة في عام الكتابة
    ..
    واصلي

    RépondreSupprimer